ضع إعلانك هنا

المسجد الحرام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المسجد الحرام

مُساهمة من طرف hesho_16 في السبت مارس 29, 2008 9:29 pm

المسجد الحرام

هو أبرز المساجد وأشرفها على الإطلاق، فهو قبلة المسلمين، ورمز التوحيد، والحرم الآمن الذي تهوي إليه الأفئدة، ورمز الطهر وأداء الشعائر والصلوات، وعليه تتوقف عملية إرساء قواعد الدين الحنيف.

المـوقـع:

يقع في وسط مدينة مكة في بطن وادي إبراهيم(ع) ويرتفع نحو 277م فوق سطح البحر، ويحده من الشمال شارع السلام والمروة، ومن الشرق شارع السعي، ومن الغرب باب العمرة.

التأسيـس:

قام النبي إبراهيم(ع) وابنه إسماعيل(ع) ببناء الكعبة المشرفة بعد مغادرتهما من فلسطين إلى بلاد الحجاز بأمر الله سبحانه وتعالى، وكان إبراهيم(ع) أول من وضع حدود الحرم بدلالة جبرائيل ومن بعده ابنه إسماعيل، وعندما تولّت قريش على يد زعيمها "قصي بن كلاب" شؤون الكعبة اتخذوا من الأرض المجاورة للكعبة حرماً، وأولوه احتراماً مقدسا، وحرّموا فيه القتال وأخذوا على عاتقهم حمايته، وأصبح لمكة مركز خاص بفضل وجود الكعبة، والمقصود بالمسجد الحرام مكة جميعها، واشتهر المسجد الحرام إلى جانب اسمه هذا بعدة أسماء هي: البيت، البيت العتيق، البيت الحرام، البيت المعمور، الحرم، الحرم المكي، الكعبة.. وغيرها.

التوسعة والاعمار

ـ كانت مساحة المسجد في السنة الثامنة للهجرة 629م، تبلغ 1490م2 ، ولم تقع فيه أي زيادة في عصر الرسول(ص) والخليفة الأول، فكانت الدور تحيط به من كل جانب وليس عليه جدار وكانت حدوده حدود المطاف.

ـ في سنة 17هـ/638م، أحاط الخليفة الثاني المسجد بجدار قليل الارتفاع وجعل له أبواباً، وأضاءه بالمصابيح، وأعاد وضع مقام إبراهيم(ع) إلى مكانه بعد حادثة السيل.

ـ في زمن الخليفة الثالث في سنة26 هـ/646م هدم الدور التي تحيط بالمسجد وأدخل أرضها فيه وجعل له أروقة.

ـ زاد عبد الله بن الزبير في سنة65هـ/684م، في المسجد من الناحية الشرقية ومن الجهة الجنوبية والشمالية، وجدّد الكعبة بعد حادثة المنجنيق.

ـ في سنة 75هـ عمّر عبد الملك بن مروان المسجد ولم يزد فيه، ولكنه رصّع جدرانه وسقفه بالساج وجعل في رأس كل أسطوانة 50 مثقالاً من الذهب.

ـ زاد الوليد بن عبد الملك في سنة 91هـ/709م في المسجد من الجهة الشرقية ونقض عمارة والده وعمّر المسجد عمارة متينة محكمة، وهو أول من أتى بأعمدة الرخام من مصر والشام وسقفه بالخشب والساج المزخرف، وجعل على رؤوس الأعمدة صفائح الذهب وألبس نصف الجدران داخل المسجد بالرخام وجعل له شرفات ومظلات.

ـ في سنة 137هـ/754م زاد فيه الخليفة أبو جعفر المنصور في الجهة الشمالية والغربية من المسجد، وعمل له منارة في الركن الغربي، وبنى رواقاً وجعله دائرياً مع صحن المسجد وزيّنه بالذهب وأنواع النقوش.

ـ وتمت عليه زيادات في عهود المهدي العباسي والمعتضد والمقتدر بالله، ثم صاحب اليمن، وأخيراً السلطان سليم خان الذي قام بترميم المسجد وإصلاحه.

وظلّ الأمر كذلك لمدة 1069 سنة بدون أي زيادة حتى قام الملك سعود بن عبد العزيز 1375هـ/1956م بهدم البيوت التي كانت بجانب السعي وبنى مسعى مكوناً من طابقين وجعل في الطابق الأول حاجزاً يفصل بين الصفا والمروة، وهدم المباني في الناحية الجنوبية، وتمّت التوسعة ببناء وتسقيف الرواق الجديد بطابقيه الأول والثاني، وبناء طبقة في الدور السفلي.

وفي سنة 1409هـ/1988م، زاد الملك فهد بن عبد العزيز في الناحية الغربية من المسجد بإضافة طابق أرضي وطابقين آخرين، وأضاف السلالم الكهربائية المتحركة، وعمل مدخلاً رئيسياً و14مدخلاً فرعياً، ومدخلين للدور السفلي وأضيفت مئذنتان، وقد بلغ إجمالي مساحة المسجد الحرام 256850م2 ليستوعب بذلك أكثر من مليون مصلّي دفعة واحدة.

المعالـم:

يعتبر المسجد الحرام الدائرة الأولى التي تحيط بالكعبة المشرفة، وتليها دائرة الحرم المكي والمسجد الحرام مربع الشكل تقريباً طول ضلعه الشمالي المقابل للحطيم164 متراً، وطول الضلع الجنوبي 166 متراً، وطول ضلعه الشرقي 108 أمتار، وطول الضلع الغربي 109 أمتار، وفي وسط المسجد ميل إلى جنوب الكعبة، ويحيط بالمسجد من جهاته الأربع أروقة يفصل بين كل رواق وآخر صف من الأعمدة وأقيم على كل أربعة أعمدة قبة محكمة البناء، فنشأ من ذلك قباب متجاورة لتكوّن سقف تلك الأروقة، وتبلغ جملة الأعمدة المقامة عليها العقود نحود 545 عموداً وعلق بين كل عمودين قناديل للإضاءة، وللمسجد صحن واسع تتوسطه الكعبة التي يحيط بها المطاف، الذي يقع بجواره المنبر، وفي جنوبه قبة أقيمت على بئر زمزم، وللمسجد 25 باباً وسبع منارات في كل زاوية منه منارة، واثنتان في الشمال وأخرى في الشرق، وأهم أبواب المسجد من جهة الشرق هو باب السلام، ويعرف بباب بني شيبة يدخل منه الحجاج لأداء الطواف، وباب الجنائز وباب العباس بن عبد المطلب المقابل للمسعى، وباب علي(ع) ويعرف بباب بني هاشم، وفي الجهة الجنوبية يقع باب بازان، وباب البغلة، وباب الصفا، وباب أجياد، وباب المجاهدية، وباب مدرسة الشريف عجلان، وباب أم هانىء، ومن جهة الغرب باب الحزورة، وباب العمرة، وباب الداودية، ومن جهة الشمال توجد عدة أبواب أخرى.



.

hesho_16
عضو محترف
عضو محترف

البلد :
السن : 23
تاريخ التسجيل : 17/02/2008
المشاركات : 729
الاهتمامات : كرة القدم - النت
الوظيفة : student
الأوسمة :


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسجد الحرام

مُساهمة من طرف keko_king1 في الأحد مارس 30, 2008 7:54 pm

مشكووووووووور يا استاذ هشام علي الموضوع الجميل ده ومنتظريين منك المزيد

________________________________________


keko_king1
عضو محترف
عضو محترف

البلد :
السن : 24
تاريخ التسجيل : 17/10/2007
المشاركات : 752
الوظيفة : طالب
الأوسمة : ابن النيل و الفرات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى